الدراسة في ألمانيا

الدراسة في المانيا | الدليل الشامل 2023 ـ 2024

تحتل ألمانيا المرتبة الثالثة كأكبر دولة تستقطب الطلاب عالميًا، خلف الولايات المتحدة وبريطانيا، وتضم حوالي 38 ألف طالب من الوطن العربي. هذا يجعل ألمانيا وجهة مفضلة للطلاب العرب والأجانب على حدٍ سواء.

الدراسة في المانيا | الدليل الشامل 2023 ـ 2024

الدراسة في المانيا | تحتل ألمانيا المرتبة الثالثة كأكبر دولة تستقطب الطلاب عالميًا، خلف الولايات المتحدة وبريطانيا، وتضم حوالي 38 ألف طالب من الوطن العربي. هذا يجعل ألمانيا وجهة مفضلة للطلاب العرب والأجانب على حدٍ سواء.

وتعد ألمانيا من الدول التي تمتاز بكثرة جامعاتها وتنوعها؛ فقد وصل عدد الجامعات الرسمية الألمانية إلى 386 جامعة، وتحتل 15 جامعة ألمانية مراكز متقدمة، وفقا لترتيب الجامعات العالمي ضمن أفضل 200 جامعة.

لماذا تعتبر المانيا وجهة مثالية للدراسة؟

  • ألمانيا تضم بعضًا من أرقى الجامعات على مستوى العالم في المجالات التقنية، الهندسية، والطبية، بالإضافة إلى وجود معاهد بحثية متقدمة تُسهم في تطوير العلوم والتكنولوجيا.
  • تُقدم ألمانيا تعليمًا عالي الجودة بتكلفة معقولة، حيث تكون الرسوم الدراسية شبه مجانية لجميع الطلاب، سواء كانوا محليين أو دوليين.
  • تتميز ألمانيا بتراثها التاريخي والثقافي، بالإضافة إلى الطبيعة الساحرة والمعالم السياحية المتنوعة.
  • كطالب في ألمانيا، ستكون جزءًا من مجتمع دولي ضخم يضم نحو 400 ألف طالب من مختلف أنحاء العالم، وهذا يضمن لك تجربة غنية ومتنوعة.
  • تُقدم الجامعات الألمانية برامج دراسية باللغتين الألمانية والإنجليزية، مما يُسهل على الطلاب الاختيار بناءً على تفضيلاتهم.
  • بعد التخرج، تُقدم ألمانيا فرصًا واسعة للعمل والتقدم في المجال الأكاديمي، مما يجعلها وجهة مثالية للطلاب الطموحين.
  • تُعتبر ألمانيا واحدة من الدول الرائدة في مجال البحث العلمي، وتحتضن العديد من المعاهد والمراكز البحثية المتقدمة.
  • تقدم الجامعات الألمانية العديد من البرامج والخدمات لدعم الطلاب الدوليين، بدءًا من دورات اللغة الألمانية وصولًا إلى الإرشاد الأكاديمي والدعم النفسي.
  • شهادات الجامعات الألمانية معترف بها عالميًا، مما يجعل الخريجين مؤهلين للعمل في العديد من الدول حول العالم.

الدراسة في المانيا

مكانة الجامعات الألمانية عالميًا

تعتبر الجامعات الألمانية من بين أرقى الجامعات على مستوى العالم. في التصنيفات العالمية المعترف بها، تظهر الجامعات الألمانية بشكل دائم ضمن القائمة المتقدمة، وذلك بفضل التميز الأكاديمي والبحثي الذي تقدمه.

تعتمد هذه التصنيفات على مجموعة من المعايير، منها جودة الأبحاث المنشورة، وكفاءة الهيئة التدريسية، وتنوع الطلاب وخصوصاً الطلاب الدوليين، وكذلك نسبة الطلاب المسجلين في برامج الدكتوراه.

ومن الجدير بالذكر أن الجامعات الألمانية لا تتميز فقط بالجودة الأكاديمية، ولكن أيضًا بالتطبيق العملي والتعاون مع الصناعة والشركات الكبرى، مما يوفر للطلاب فرصًا واسعة للتدريب والعمل بعد التخرج. وبالتالي، يمكن القول أن الدراسة في ألمانيا تمثل فرصة ذهبية للطلاب الراغبين في تحقيق التميز الأكاديمي والمهني.

ما هي الشروط الأساسية للدراسة في المانيا ؟

  • ألمانيا تضع مجموعة من الشروط للراغبين في الدراسة بها، وهذه الشروط قد تختلف باختلاف الجامعة والتخصص، لكن هناك مجموعة من الشروط الأساسية المشتركة:
  •  للراغبين في الدراسة على مستوى البكالوريوس، قد يتطلب منهم أخذ سنة تحضيرية باللغة الألمانية لمعادلة المواد التي درسوها في المرحلة الثانوية.
  • بعض الجامعات قد تطلب من الطلاب تقديم خطاب يوضح فيه الأسباب التي دفعتهم لاختيار هذه الجامعة والتخصص المعني.
  • حسب لغة البرنامج الدراسي، قد يتطلب من الطلاب إثبات مستوى معين في اللغة الإنجليزية (عبر اختبارات مثل التوفل أو الأيلتس) أو اللغة الألمانية (وغالبًا ما يكون المستوى المطلوب هو B2).
  •  يجب تقديم الشهادات الدراسية السابقة وبيان الدرجات، ويفضل أن تكون مترجمة ومصدقة من قبل الجهات المعنية.
  • وثيقة تثبت الهوية والجنسية.

يُفضل دائمًا مراجعة الموقع الرسمي للجامعة المعنية للتأكد من جميع المتطلبات الخاصة بالتخصص المرغوب فيه.

الإقامة والسكن في ألمانيا

الإقامة والسكن في ألمانيا خلال فترة الدراسة هو أمر مهم يجب مراعاته. السكن يعتبر من أكبر المصاريف التي قد يواجهها الطالب الدولي في ألمانيا. ولكن، هناك العديد من الخيارات المتاحة التي يمكن للطلاب الاختيار من بينها:

 السكن الجامعي

هو الخيار الأكثر شيوعًا بين الطلاب الدوليين. الجامعات الألمانية توفر غالبًا سكنًا جامعيًا بأسعار معقولة. ولكن، قد يكون هناك قائمة انتظار طويلة، لذا من الأفضل التقديم مبكرًا.

سكن طلابي

هو خيار آخر شائع. يمكن للطلاب البحث عن سكن طلابي من خلال الاتحادات الطلابية أو مجموعات فيسبوك.

سكن خاص

هو الخيار الأكثر تكلفة، ولكنه يوفر للطلاب خصوصية أكبر. يمكن للطلاب البحث عن شقق للإيجار في المدينة التي يدرسون فيها.

العيش مع عائلة

هو خيار يوفر للطلاب تجربة غمر ثقافي. العيش مع عائلة ألمانية يمكن أن يساعد الطلاب في تحسين مهاراتهم في اللغة الألمانية وفهم الثقافة الألمانية بشكل أفضل.

لغة الدراسة في الجامعات الألمانية

في معظم الجامعات الألمانية، تُعطى المحاضرات باللغة الألمانية لجميع المستويات الأكاديمية، من السنة التحضيرية وصولًا إلى الدكتوراه.

ولكن، يُمكن العثور على برامج تُدرّس باللغة الإنجليزية، خصوصًا في الدراسات العليا وبعض الجامعات الخاصة.

قبل الانضمام إلى البرامج الجامعية، يُطلب من الطلاب الدوليين، خصوصًا من الدول العربية، أن يمروا بالسنة التحضيرية المعروفة باسم “شتويدن كوليج”. هذه السنة ضرورية للغالبية، مع وجود استثناءات قليلة.

للقبول فيها، يجب أن يكون لديك مستوى لغوي (B1) في اللغة الألمانية. إذا كنت ترغب في الدراسة باللغة الإنجليزية أو كلتا اللغتين معًا، فستحتاج إلى شهادة تثبت مهاراتك في اللغة الإنجليزية، مثل توفل (TOEFL).

بالإضافة إلى ذلك، يجب على الطلاب اجتياز اختبار القبول للسنة التحضيرية ، تتألف هذه السنة من فصلين، وتحتوي كل منها على مواد أساسية تعتمد على نوع البرنامج، وجميعها تُدرّس باللغة الألمانية.

أنواع السنة التحضيرية في الجامعات الألمانية

السنة التحضيرية تُعتبر مرحلة مهمة للطلاب الدوليين الراغبين في الدراسة في ألمانيا، وهي تُقدم لهم الفرصة لتحسين مهاراتهم اللغوية والأكاديمية قبل بدء الدراسة الجامعية. وتُقسم السنة التحضيرية إلى 9 أنواع حسب التخصص الذي يرغب الطالب في متابعته، وهي:

(M): يُخصص للطلاب الراغبين في دراسة التخصصات الطبية، البيولوجية، أو الصيدلانية.

 (T): مُوجه للطلاب الذين يرغبون في دراسة التخصصات الرياضية، العلمية، أو الفنية.

 (W): يُعد للطلاب المهتمين بالاقتصاد والعلوم الاجتماعية.

 (G): يُخصص للعلوم الإنسانية ودراسات اللغة الألمانية.

 (S): مُوجه للطلاب الراغبين في دراسة اللغات.

 (WW): يُخصص لتخصصات الاقتصاد.

(GD): يُوجه للطلاب الراغبين في التصميم والفروع الفنية.

 (SW): مُخصص للعلوم الاجتماعية.

بعد نجاح الطالب في السنة التحضيرية، يتم النظر في مجموع درجاته بشكل شامل. هذا المجموع يتكون من درجات السنة التحضيرية ودرجات الثانوية التي حصل عليها الطالب في بلده الأصلي.

وبناءً على هذا المجموع النهائي، يتم تحديد قدرة الطالب على الالتحاق بالتخصص الجامعي الذي يرغب فيه، حيث يتنافس مع باقي الطلاب على المقاعد المتاحة.

وبمجرد قبول الطالب في الجامعة، يتم منحه بطاقة هوية الطالب، وهي وثيقة مهمة تمكنه من العديد من المزايا. من أبرز هذه المزايا هو تجديد إقامته بناءً على هذه البطاقة.

كما تمنحه الوصول إلى مرافق الجامعة المختلفة مثل السكن الجامعي، والمكتبات، والمرافق الرياضية. بالإضافة إلى ذلك، يحصل الطالب على تأمين صحي خاص به ويمكنه الاستفادة من المواصلات المجانية داخل الولاية التي يدرس فيها، مما يسهل عليه التنقل والوصول إلى مكان دراسته بكل سهولة.

تأشيرة الطالب الدراسية لألمانيا

في حال الحصول على قبول من الجامعات الألمانية تبدأ عملية تقديم الطلب ل فيزة الطالب الدراسية وتعتمد هذه العملية إلى حد كبير على بلد إقامة الطالب. ويتم طلب الحصول على تأشيرة الدخول والإقامة في ألمانيا قبل الوصول، وعادة ما يتم هذا الإجراء من خلال السفارة، حيث سيطلب منك تقديم عدة متطلبات :

  • دليل التسجيل في مكتب توثيق السكن
  • التأمين الصحي
  • دليل على المقدرة المالية للدراسة في ألمانيا
  • دليل على حجز محل الإقامة في ألمانيا
  • دليل على خلو السجل الجنائي للطالب

يجب عليك التأكد من أن التأشيرة التي حصلت عليها هي التأشيرة الرسمية لألمانيا وليس تأشيرة شنغن، من أجل السماح لك بالبقاء في البلاد لأكثر من ثلاثة أشهر.

عند الوصول إلى ألمانيا، يجب على جميع الطلاب من جميع الجنسيات تسجيل أنفسهم في مكتب تسجيل السكان المحليين، وعندها فقط تبدأ دراستهم في ألمانيا.

طريقة التقديم: عن طريق السفارة الألمانية في بلدك. يمكنك التعرف على السفارات الألمانية وعناوينها من هنا

بعد الانتهاء من الدراسة في ألمانيا، تتاح للطلاب الدوليين العديد من الفرص المميزة لبناء مستقبل مهني ناجح.

ألمانيا هي واحدة من أكبر اقتصادات العالم وتحتضن العديد من الشركات العالمية الرائدة، مما يجعلها وجهة مثالية للطلاب الذين يتطلعون إلى تطوير مهنتهم.

وهنا بعض الخطوات والنصائح التي يمكن أن تساعدك في تحقيق أقصى استفادة من تجربتك بعد الدراسة في ألمانيا:

  • قم بتحديث سيرتك الذاتية ورسالة التغطية لتعكس التعليم والخبرات التي اكتسبتها في ألمانيا.
  • استفد من مراكز التوظيف في الجامعات للحصول على المشورة والدعم في البحث عن عمل.
  • استغل الفرص المتاحة للتواصل مع الألمان والطلاب الدوليين الآخرين، والانضمام إلى المنظمات والجمعيات المهنية.
  • البحث عن فرص التدريب أو التدريب المهني في الشركات الألمانية لتحسين مهاراتك وزيادة فرصك في الحصول على وظيفة.
  • إذا كنت ترغب في البقاء في ألمانيا بعد الدراسة، فتأكد من معرفة القوانين واللوائح المتعلقة بتأشيرات العمل والإقامة.
  • معرفة اللغة الألمانية ستزيد من فرصك في الحصول على وظيفة والاندماج في المجتمع الألماني.

هل ترغب في الدراسة في ألمانيا؟ يقدم لك فريقنا من الخبراء خدمة دراسة ملفك الأكاديمي لمساعدتك في اختيار الجامعة المثلى.

 

🔹 ما تحصل عليه:

1️⃣ دراسة ملفك الأكاديمي: نحلل شهاداتك ودرجاتك لتحديد الجامعات الألمانية التي تناسبك.

2️⃣ تحسين السيرة الذاتية: نقدم لك توجيهات لتعزيز سيرتك الذاتية وجعلها تبرز.

3️⃣ مكالمة فيديو استشارية: نقدم لك نصائح قيمة تساعدك في الاستعداد للقبول.

4️⃣ توجيه شخصي: نرشح لك ثلاث جامعات ألمانية تناسب ملفك الأكاديمي والمهني، مع توضيح للمواعيد والإجراءات المهمة.

🔹 إضافات:

دعم متعدد اللغات: خدمتنا متوفرة بعدة لغات لمساعدة الطلاب الدوليين.
خيارات دفع مرنة: نقدم خيارات دفع متعددة لتسهيل العملية عليك.

🔹 تكلفة دراسة الملف: 50 دولار فقط!

سارع بحجز مقعدك في أهم الجامعات الألمانية.

تواصل مع قسم #القبول والتسجيل من خلال الرقم التالي:

wa.me/905333805402

اقرأ أيضا :

دراسة طب الأسنان في تركيا 2023

ما هو تخصص التعويضات السنية ؟ أفضل الجامعات وميزات الدراسة في تركيا

تكاليف دراسة الطب البشري في الجامعات التركية 2023

دراسة العلاج الطبيعي في تركيا 2023

خطوات الحصول على القبول و الدراسة في تركيا

أفضل الجامعات التركية وترتيبها عالمياً  2023

معلومات عن الدراسات العليا في تركيا 2023

ما هو اختبار GMAT؟ ما تحتاج لمعرفته حول الاختبار و أهم المعلومات عنه

دراسة تخصص التخدير في تركيا : البكالوريوس والدبلوم 2023

جامعة بوغازيتشي Bogazici University 

الدراسة في المانيا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
[WP-Coder id="2"]
Loading...
التأمين الصحي للطلاب ادرس المعاهد خلال سنتين فقط ادرس في جامعة استينيا